عالم االإثارة والمعرفة

السلام عليكو ورحمة الله عز وجل .
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ارحب بكل زائر للمنتدى ، أرجو ان يعجبكم محتوى المنتدى وتجدوا فيه كل تحبون
...........في الأخير أخي الزائر أختي الزائرة أرجو أن تتركوا لمسة
خاصة بكم ...
http://i41.servimg.com/u/f41/16/31/65/91/14210.gif

عالم ثقافي وتعليمي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» آيات الهداية والشفاء من العين و الحسد والعقم وجميع الأمراض
الأحد يوليو 10, 2011 7:04 pm من طرف mester mohamed

» قصة شعيب عليه السلام:
الأحد يوليو 10, 2011 6:42 pm من طرف mester mohamed

» معلومات غريبة جدا
الأحد يوليو 10, 2011 6:32 pm من طرف شاعر الظلام

» دور الرياح في إثارة السحب ـ حقائق قرآنية
السبت يوليو 09, 2011 8:08 pm من طرف شاعر الظلام

» هل سبق و سمعتم عن بكاء السماء والارض...؟
السبت يوليو 09, 2011 8:06 pm من طرف شاعر الظلام

» أدعية من القرآن الكريم مترجمة باللغة الإنجليزية
السبت يوليو 09, 2011 8:00 pm من طرف شاعر الظلام

» أرقام وإحصائيات ومعلومات متفرقة
السبت يوليو 09, 2011 7:57 pm من طرف شاعر الظلام

» العلاء بن الحضرمي
السبت يوليو 09, 2011 7:53 pm من طرف شاعر الظلام

» ~¤¦¦§¦¦¤~ الامام الحبر فقيه الأمه ~¤¦¦§¦¦¤~
السبت يوليو 09, 2011 7:52 pm من طرف شاعر الظلام

المواضيع الأكثر نشاطاً

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 95 مساهمة في هذا المنتدى في 94 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 16 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فاطمة fati فمرحباً به.

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    أحمد بن محمد الشريف بن أحمد القلي، -----نجيب محفوظ

    شاطر
    avatar
    شاعر الظلام

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 57
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/07/2011

    أحمد بن محمد الشريف بن أحمد القلي، -----نجيب محفوظ

    مُساهمة  شاعر الظلام في السبت يوليو 09, 2011 7:03 pm

    1- المولد والنشأة

    أحمـد بـاي

    هو أحمد بن محمد الشريف بن أحمد القلي، تولى أبوه منصب خليفة على عهد الباي حسن، أما جده فهو أحمد القلي الذي حكم بايلك الشرق لمدة 16سنة ، أما أمه فتدعى الحاجّة الشريفة جزائرية الأصل ، من عائلة ابن قانة أحد أكبر مشائخ عرب الصحراء مالا و جاها ، لذلك يصنف أحمد باي كرغليا.ولد حوالي عام 1786 بقسنطينة و (يكنَّى) باسم أمه ،فيقال له الحاج أحمد بن الحاجة الشريفة. تربى يتيم الأب،بعد أن مات والده مخنوقًا وهو في سنّ مبكرة، وكان لزامًا على أمه وفي ظروف قاسية أن تفر به من قسنطينة إلى الصحراء بعيدا عن الدسائس، خوفًا من أن يلقى نفس المصير الذي لقيه أبوه. وجد أحمد باي كل الرعاية من لدن أخواله في الزيبان ، وحظي بتربية سليمة ، حفظ أحمد باي القرآن منذ طفولته وتعلم قواعد اللغة العربية، مما زاد لسانه فصاحة، وتكوينـــه سعة حيث أخذ خصال أهل الصحراء من كرم وجود وأخلاق، فشب على ركوب الخيل ،و تدرب على فنون القتال فانطبعت على شخصيته صفة الفارس المقدام .ومثل أقرانه ، كما ازداد حبه للدين الحنيف وهو ما بدا واضـحا في بعض ما نسب إليه من كتابات و قصائد شعرية، سيما بعد أدائه فريضة الحج وهو في الثانية عشرة من عمره -ومنذ ذاك أصبح يلقب بالحاج أحمد -ثم مكوثه بمصر الذي اكتسب من خلاله المعارف و التجارب بما كان له الأثر البارز في صناعة مواقفه .

    2- توليه المناصب الإدارية

    تولى منصب قائد قبائل العواسي - والعواسي كلمة تطلق على القبائل التي كانت تقطن منطقة عين البيضاء وما جاورها - أما رتبة قائد فهي وظيفة حكومية لا تسند إلاّ للذين يحظون بثقة من الشخصيات المرموقة في المجتمع،ويخوّل له هذا المنصب لأن يضطلع برتبة أكبر ضابط قي القصر ، يتولى مهمة رقابة الجزء الشرفي لإقليم قسنطينة، وله حق الإشراف على قوة عسكرية قوامها 300فارس بمساعدة أربعة مساعدين يعينهم الباي وهم الشاوش والخوجة والمكحالجي والسراج. وبعد تخليه عن هذا المنصب لمدة من الزمن ،استدعاه نعمان باي وعيّنه مرة أخرى قائدًا للعواسي لخبرته في الميدان. و لما زارأحمد باي مصر ، اجتمع بمحمد علي حاكم مصر ووقف على منجزاته،خاصة في جانبها العسكري وتعرف على أبنائه إبراهيم باشا وطوسون وعباس.
    ترقى الحاج أحمد إلى منصب خليفة على عهد الباي أحمد المملوك ، واستطاع المحافظة على هذا المنصب إلى أن نشب خلاف بينه بين الباي إبراهيم حاكم بايلك الشرق الجزائري ما بين 1820و1821، مما أدى إلى عزل الحاج أحمد. وخوفا من المكائد والاغتيال غادر قسنطينة في اتجاه الجزائر خاصة وأن إبراهيم هو الذي دبّر لأحمد باي المكيدة واتهمه بتعامله مع باي تونس ضد الجزائر، إلا أن الداي حسين كشف الحقيقة وأمر بقتل إبراهيم باي عام 1821 .
    بينما بقي الحاج أحمد في العاصمة ثم أبعد إلى مليانة ومنها انتقل إلى البليدة حيث عاصر الزلزال الذي خرب المدينة وهدّمها في 2 مارس 1825،لعب أثناءها دورا هاما في عملية الإنقاذ إلى درجة أن أعجب الآغا يحي- قائد الجيش -بخصاله الحميدة ونقل هذا الإعجاب إلى الداي حسين.

    3- تعينه بايا على بايليك الشرق الجزائري

    وبوساطة من الآغا يحي ، عينه الداي حسين بايا على بايلك الشرق في عام 1826، حيث شهدت قسنطينة استقرارا كبيرا في عهده ابتداء من توليه منصب الباي إلى غاية عام 1837تاريخ سقوط قسنطينة .تمكن خلالها من توحيد القبائل الكبيرة والقوية في الإقليم الشرقي عن طريق المصاهرة ،فلقد تزوج هو شخصيًا من ابنة الباي بومزراق باي التيطري ومن ابنة الحاج عبد السلام المقراني، كما شجع كثيرا ربط الصلة بين شيوخ القبائل أنفسهم بالمصاهرة.مما جلب إليه أولاد مقران (مجانة)، وأولاد عزالدين (زواغة)، وأولاد عاشور(فرجيوة) …إلخ.
    أثبت الحاج أحمد باي كفاءاته العسكرية و السياسية، وحتى إن كان يؤمن بالتبعية الروحية للباب العالي ،إلا أنه لم يفكر في إعلان الإستقلال عنها، وذلك لم يمانعه من الإخلاص لوطنه الجزائر،فلم تثن الظروف التي آل إليها الوضع في الجزائر بعد الإحتلال من عزيمته ولم تنل منه تلك الإغراءات و العروض التي قدمتها له فرنسا قصد استمالته . لقد بقي مخلصا حتى بعد سقوط قسنطينة حيث فضل التنقل بين الصحاري والشعاب والوديان محرضا القبائل على المقاومة إلى أن وهن ساعده وعجز جسده ، فسلم نفســه في 5جوان 1848 يحال على الإقامة الجبرية في العاصمة إلى أن وافته المنية عام 1850، و يوجد قبره بسيدي عبد الرحمن الثعالبي بالعاصمة

    /*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*/*
    نجيب محفوظ

    نجبب محفوظ الحائز علي جائزة نوبل في الآداب عام 1988
    ولــد في
    11 ديسمبر 1911
    القاهرة، مصر
    توفي في
    30 أغسطس 2006
    القاهرة مصر
    نجيب محفوظ هو نجيب محفوظ بن عبد العزيز بن إبراهيم بن أحمد باشا. (11 ديسمبر 1911م - 30 أغسطس 2006م) اسمه المفرد مركب من اسمين تقديراً -من والده- للطبيب العالمى الراحل نجيب محفوظ الذى أشرف على ولادته. روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1988م. ولد في القاهرة، وحصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة من جامعة القاهرة وتدرج بالوظائف الحكومية حتى عمل مديرا عاما للرقابة على المصنفات الفنية عام 1959م. تعرض محفوظ للهجوم و االمنع من قبل بعض الإسلاميين المتطرفين الذين رأوا في كتاباته مساسا بالشخصيات الدينية، خصوصا بسبب روايته أولاد حارتنا التي منعت من الطبع في مصر، حيث يستخدم محفوظ الرموز الشعبية ليقدم شخصيات الانبياء. وتعرض إلى محاولة اغتيال فاشلة عام 1994. بدأ نجيب محفوظ بكتابة الرواية التاريخية ثم الرواية الأجتماعية. وتزيد مؤلفاته على 50 مؤلفاً. ترجمت معظم أعماله إلى العديد من اللغات العالمية وحصل على جائزة الدولة التشجيعية في الروايةعام 1959.

    نشأته الثقافية
    أتم دراسته الإبتدائية والثانوية و عمره 18 سنة وهذا مؤشر على نجابته إذ كان الحصول على شهادة الدراسة الثانوية في هذه السن وفي ذلك الوقت يعتبر علامة بارزة على ذكائه. وقد التحق بالجامعة سنة 1930م ثم حصل على الليسانس في الفلسفة.يعد نجيب محفوظ من الادباء العباقرة في مجال الرواية وقد وهب حياته كلها لهذا العمل، كما انه يتميز بالقدرة الكبيرة على التفاعل مع القضايا المحيطة به، واعادة انتاجها على شكل ادب يربط الناس بما يحصل في المراحل العامة التي عاشتها مصر. يتميز اسلوب محفوظ بالبساطة، والقرب من الناس كلهم، لذلك اصبح بحق الروائي العربي الاكثر شعبية . رغم إن نجيب قد انخرط في عدة أعمال إلا أن العمل الذي التهم حياته هو الكتابة. فقد كتب في مجلة الرسالة قصصا صغيرة و من أشهر أساتذتة سلامة موسى


    وفاته
    توفي في الثامنة وخمس دقائق من صباح الأربعاء 30 أغسطس 2006 م في مستشفى الشرطة بحي العجوزة وسط القاهرة وذكر مصدر طبي أن محفوظ توفي في وحدة العناية المركزة جراء قرحة نازفة بعدما أصيب بهبوط مفاجئ في ضغط الدم وفشل كلوي. وكان الروائي الشهير قد أدخل في يوليو 2005 المستشفى ذاته إثر سقوطه في الشارع وإصابته بجرح غائر في الرأس تطلب جراحة فورية. وظل نجيب محفوظ حتى أيامه الأخيرة حريصا على برنامجه اليومي في الالتقاء بأصدقائه في بعض فنادق القاهرة، حيث كانوا يقرؤون له عناوين الأخبار ويستمعون إلى تعليقاته على الأحداث........


    الروايات
    عبث الأقدار (1939)
    رادوبيس (1943)
    كفاح طيبة (1944): اثنى عليها الناقد بالرسالة انذاك سيد قطب وكان يعتبر يومها احد اساتذة مدرسة الديوان مع العقاد ، قال سيد قطب في هذه الرواية((احاول ان اتحفظ فى الثناء على هذه القصة فتغلبنى حماسة قاهرة لها، وفرح جارف بها! هذا هو الحق، أطالع به القارئ من اول سطر، لأستعين بكشفه على رد جماح هذه الحماسة، والعودة الى هدوء الناقد واتزانه!!))
    خان الخليلي (1945
    القاهرة الجديدة (1946)
    زقاق المدق (1947م)
    السراب(1949)
    بداية ونهاية (1951)( عملت فلم بطولة عمر الشريف وفريد شوقي)
    ثلاثية القاهرة: ( عملت دراما من بطولة محمود مرسي)
    بين القصرين (1956م)
    قصر الشوق (1957م)
    السكرية (1957م)
    اولاد حارتنا (1959)( طلب محفوظ موافقة خطية من الازهر لنشرها)
    اللص والكلاب (1961م)
    السمان و الخريف (1962)( عملت فلم)
    الطريق (1964)
    الشحاذ (1965)
    ثرثرة فوق النيل (1966)( تدور احداثها كلها فوق السفينة)
    ميرامار (1967)
    المرايا (1971)
    الحب تحت المطر (1973)
    الكرنك (1974)
    حكايات حارتنا (1975)
    قلب الليل (1975)
    حضرة المحترم (1975)
    ملحمة الحرافيش (1977)( عملت دراما لنور الشريف والهام شاهين وهشام سليم)
    عصر الحب (1980)
    أفراح القبة (1981)
    ليالي ألف ليلة وليلة (1982)
    الباقي من الزمن ساعة (1982)
    أمام العرش (1983)
    رحلة ابن فطوطة (1983)
    التنظيم السري (1984)
    العائش في الحقيقة (1985)
    يوم مقتل الزعيم (1985)
    حديث الصباح والمساء (1987)
    صباح الورد (1987)
    قشتمر (1988)

    القصة القصيرة
    همس الجنون (1948)
    دنياالله (1963)
    بيت سيء السمعة (1965)
    خمارة القط الأسود (1969)
    تحت المظلة (1969)
    حكاية بلا بداية وبلا نهاية (1971)
    شهر العسل (1971)
    الجريمة (1973)
    الحب فوق هضبة الهرم (1979)
    الشيطان يعظ (1979)
    رأيت فيما يرى النائم (1982)
    الفجر الكاذب (1988)

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 7:26 am