عالم االإثارة والمعرفة

السلام عليكو ورحمة الله عز وجل .
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ارحب بكل زائر للمنتدى ، أرجو ان يعجبكم محتوى المنتدى وتجدوا فيه كل تحبون
...........في الأخير أخي الزائر أختي الزائرة أرجو أن تتركوا لمسة
خاصة بكم ...
http://i41.servimg.com/u/f41/16/31/65/91/14210.gif

عالم ثقافي وتعليمي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» آيات الهداية والشفاء من العين و الحسد والعقم وجميع الأمراض
الأحد يوليو 10, 2011 7:04 pm من طرف mester mohamed

» قصة شعيب عليه السلام:
الأحد يوليو 10, 2011 6:42 pm من طرف mester mohamed

» معلومات غريبة جدا
الأحد يوليو 10, 2011 6:32 pm من طرف شاعر الظلام

» دور الرياح في إثارة السحب ـ حقائق قرآنية
السبت يوليو 09, 2011 8:08 pm من طرف شاعر الظلام

» هل سبق و سمعتم عن بكاء السماء والارض...؟
السبت يوليو 09, 2011 8:06 pm من طرف شاعر الظلام

» أدعية من القرآن الكريم مترجمة باللغة الإنجليزية
السبت يوليو 09, 2011 8:00 pm من طرف شاعر الظلام

» أرقام وإحصائيات ومعلومات متفرقة
السبت يوليو 09, 2011 7:57 pm من طرف شاعر الظلام

» العلاء بن الحضرمي
السبت يوليو 09, 2011 7:53 pm من طرف شاعر الظلام

» ~¤¦¦§¦¦¤~ الامام الحبر فقيه الأمه ~¤¦¦§¦¦¤~
السبت يوليو 09, 2011 7:52 pm من طرف شاعر الظلام

المواضيع الأكثر نشاطاً

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 95 مساهمة في هذا المنتدى في 94 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 16 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فاطمة fati فمرحباً به.

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    طوبلتتتتتتتتتتتتتتتتتتتة الزرافة

    شاطر
    avatar
    mester mohamed
    Admin

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 187
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/02/2011
    العمر : 21
    الموقع : وجدة

    طوبلتتتتتتتتتتتتتتتتتتتة الزرافة

    مُساهمة  mester mohamed في الأحد أبريل 17, 2011 4:48 pm


    الزرافةا
    لزرافة (من السريانية ܙܵܪܝܼܦܵܐ)[1] حيوان لايوجد الا بقارة أفريقيا. وهي أطول حيوان في العالم. وهي حادة السمع والبصر وتصل سرعتها إلى 48 كلم في الساعه. وتعيش 20-25 عاماً ولكن قد تعيش 28 عاماً في الأسر.ولازرافة تنتمي إلى فصيلة الزرافيات التي لم يبق من أنواعها على قيد الحياة سوى الزرافة الأكاب.


    [عدل] التطور والتصنيف العلميأفادت دراسة جينية نشرت في مجلة <<BMC Biology>> ان الزرافة ليست صنفا واحدا بل ستة أصناف، ويناقض هذا الاستنتاج التصنيف الحالي القائم على اعتبار الزرافة صنفا واحدا يقسم إلى أصناف فرعية. وتلفت الدراسة الانتباه إلى فروق في لون الشعر للزرافة التي تقطن جنوبي الصحراء الأفريقية. وقد اهتدت الدراسة إلى الصنفين الفرعيين الذين يقطنان في مناطق متقاربة، وقال ديفيد براون وهو رئيس الفريق الذي أجرى البحث انه بالرغم من عدم وجود عوائق طبيعية تمنع اختلاط الصنفين إلا أن ذلك يحصل بفعل عوامل متعلقة بالبيئة أو عوامل ذات علاقة بالفصل الجنسي. وتعتبر هذه النتائج مثيرة للاهتمام لان الزرافة حيوان كثير الحركة والتنقل حيث كثيرا ما تنتقل لمسافة 50-300 كم مما يعني احتمال اللقاء بأصناف مختلفة. ولفت براون الانتباه إلى ان نتائج الدراسة تسلط الضوء على بعض الاضناف التي توشك على الانقراض من أجل المحافظة عليها، وقد شهد العقد الأخير انخفاض عدد الزرافات بنسبة 30 في المئة بحيث لا يتجاوز عددها الآن 100 ألف. بعض المعلومات على الزرافة يبلغ طول قرون الزرافة 5 انشات ورغم إن رقبة الزرافة طويلة إلا أنها تحوي على سبعة فقرات فقط وهذه السبع قرت لا تساعدها على شرب الماء ألا بعد فتح الأرجل الأمامية لزرافة ولأكن هذا العدد القليل من الفقرات يسعد الزرافة على الوصول السهل والثابت إلى أعالي الأشجار لأكل الأوراق بلسانها الطويل الذي يبلغ 16 أنش ويبلغ طول الزرافة 10 ياردات وطبعا هذا الطول الكبير يجب أن يكون للزرافة قلب كبير جدا لكي يضخ الدم إلي اعلي ارأس ويبلغ وزرن قلب الزرافة إلى 25 رطل ما يعادل 11 كلغ ولولا وجود قلب بهذا الحجم لأصيبت بالإغماء كلما رفعت رقبتها إلى أعلى

    [عدل] التشريح والتشكلوعلى الرغم من أن وزنها قد يصل إلى 2000 رطل أو أكثر وتنمو إلى ارتفاع أكثر من 18 قدماً، فلدى الزرافة 7 فقرات فقط في عنقها وهو العدد المعتاد بالنسبة للثدييات ومنها الإنسان. قلب الزرافة كبير جداً ويمكن أن يصل وزنه إلى 25 رطلاً (أكثر من 11 كلغ) وقادر على ضخ 16 جالوناً من الدم في الدقيقة، فإذا لم يكن قادر على الضخ بهذه القوة لن يتمكن الدم من التغلب على الجاذبية الأرضية ليصل إلى الرأس والذي يبعد عن القلب مسافة 10 أقدام. الوريد الوداجي به سلسلة من الصمامات والأوعية الدموية التي تعمل على إبطاء تدفق الدم إلى المخ عندما يكون رأس الزرافة على الأرض وإلا عانت من أزمة حادة. عندما ترغب في الأكل من الأرض أو الشرب، بسبب طول رقبتها يجب أن تباعد بين ساقيها الأماميتين (حيث انهما أطول من الخلفيتين) حتى تخفض رأسها. عندما تجري فهي تحرك كل من الساقين من نفس الجانب في نفس الوقت، وهي سريعة جداً لدرجة أنه في حالة سباق لا يستطيع فرس اللحاق بها ولكنها بسبب صغر حجم رئتيها أن تجاري المطاردات الطويلة.

    [عدل] القرونيوجد لكل من ذكر وأنثى الزراف فوق الرأس زوج قصير من القرون المغطاة بالجلد ويوجد لبعض الأنواع قرن واحد صغير بين العينين. 41.234.133.16 (نقاش) 17:11، 29 نوفمبر 2010 (ت ع م)

    [عدل] العنقعدد فقرات في رقبة الزرافه بطول العمود الفقري للإنسان يوجد في العنق أمعاؤها

    [عدل] الأرجلأرجل الزرافة طويلة ورفيعة إلا أنها قوية مما يمكن الزرافة من العدو السريع حيث تصل سرعتها إلى 45 كم\س.

    [عدل] الجهاز الدوري[عدل] التصرفات[عدل] التكوين الاجتماعي والعادات الغذائيةالزرافة تستطيع أن تأكل 63 كلغ من الأوراق والغصينات يومياً، غذاءها الرئيسي من الأوراق والغصينات من قمم أشجار الأكاسيا والتي يمكنها الوصول إليها بسبب ارتفاعها ولسانها الطويل الذي يصل طوله إلى 18 بوصة ويمكنها أيضاً أن تنظف أي حشرات تأتي على وجهها بلسانها الطويل.

    [عدل] التكاثريبلغ الذكر عند 4 سنوات ونصف، والانثى عند 3 سنوات ونصف. وفترة الحمل 14-15 شهراً بعدها يولد مولود واحد، وهي تلد واقفة وينزل المولود بالمشيمة وينفجر الكيس بسقوط المولود على الأرض، ويكون طوله 1,8 متر وبعد عدة ساعات من الولادة يستطيع الصغير الحركة بسهولة، ويقوم بالرضاعة من ثدي الام لمدة عام ولكن بعد عدة اسابيع يبدأ بأكل الاوراق، ويرقد الصغير معظم وقته في حراسة الأم لحمايته من الأعداء وهم الأسود والفهود والضباع والكلاب الوحشية الأفريقية.

    [عدل] التعانق[عدل] العدوانيةالزرافة من المخلوقات القادرة على الدفاع عن نفسها ضد اعدائها واهم عدو للزرافة هو الاسد وتستطيع التغلب على الاسد وذلك من خلال ركله ركلة قوية بقدميها تؤدي إلى كسر جمجمته وعموده الفقري. ولكن للزرافات قوانين أيضا تحكمها إذ عندما تتقاتل زرافتان لا تركلان بعضهما بالاقدام لانها ضربة مميتة وانما يتقاتلان بان تضرب احداهما الأخرى بجسمها

    [عدل] التنظيف[عدل] النومالزرافة لديها أقصر فترة نوم مطلوبة للثدييات، ما بين 15 دقيقة – ساعتين كل 24 ساعة.

    [عدل] التواصلظن العلماء لعدة اعوام ان الزرافات لا تصدر اصواتاو لكن أثبتت الدراسات أنهم يتواصلون مع بعضهم البعض بدرجات تحت صوتية.لا يمكن للبشر سماعها

    [عدل] التفاعل البشري[عدل] الحماية من الانقراضتكاد الزرافة تنقرض من الوجود لذلك يجب حمايتها كإنشاء المحميات الطبيعية تتوفر فيها كل ما يتطلب العيش السليم للزرافة أو وضعهافي غابات مع مجموعه من الحيوانات مع حمايتها عن بعد مما يسمح بحماية كل الحيوانات المجاورة لها

    [عدل] أسباب انقراض الزرافةلانقراض الزرافة عدة أسباب أهمها الصيد المفرط والتعمير على حساب الغابات بمعنى أخر الأماكن التي تعيش فيها الزرافة أصبحت موطنا للإنسان فلم تجد الوسط الملائم للعيش وهذا سبب اخر للانقراض

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 5:34 am